بشاقرة نفر
المواضيع الأخيرة
» منأشدة للاحياء المنتدى
الأحد أغسطس 16, 2015 2:23 am من طرف ود النيل

» المنتدى مهمل
الأحد أغسطس 16, 2015 1:44 am من طرف ود النيل

» صباحات ...... غادة فؤاد السمان
الإثنين أبريل 07, 2014 4:32 pm من طرف غادا فؤاد السمّان

» ليش بسكر الجوال تخاف من الهواء البارد حول الف ريال - قصيدة
الثلاثاء فبراير 26, 2013 12:46 am من طرف محمد احمد عويضة

» الصديق أبو إدريس الرجل الذي فقدناه
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:52 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» من المحسى للاهل بالبشاقرة شرق
الجمعة نوفمبر 23, 2012 9:33 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» بشائر الفضل الإلهى فى العقيدة
الأحد فبراير 12, 2012 10:02 am من طرف انورفؤاد

» فقيد البشاقرة
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:25 am من طرف ود الفعج

» عــــــــــــــــــــــــــــدنا
السبت أغسطس 06, 2011 2:25 pm من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 400 بتاريخ الثلاثاء يونيو 19, 2012 6:41 am

بطانة ساى يا شاباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بطانة ساى يا شاباب

مُساهمة  عبدالحى الضو في الإثنين سبتمبر 14, 2009 7:20 pm



عدل سابقا من قبل عبدالحى الضو في الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 4:59 am عدل 3 مرات
avatar
عبدالحى الضو
ذهبي
ذهبي

عدد الرسائل : 563
العمر : 38
الموقع : Blu Nile State
العمل/الترفيه : lead.Sales Supervisor
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البطاحين سند الضعيف

مُساهمة  عبدالحى الضو في الإثنين سبتمبر 14, 2009 7:38 pm



دى ليك يا الغائب الحاضر
avatar
عبدالحى الضو
ذهبي
ذهبي

عدد الرسائل : 563
العمر : 38
الموقع : Blu Nile State
العمل/الترفيه : lead.Sales Supervisor
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بطانة ساى يا شاباب

مُساهمة  النحلة في الإثنين سبتمبر 14, 2009 9:29 pm

الناس بالمكارم والفعال بتباهو
زي الفطرة ينشا الزول حسب مرباهو
عاة جدو عادتو ونحل ابوه نباهو
يلبس ثوب قبيلته ان داره ولا اباهو


انا بت البيوت المن بعيد معنيه
بى فوق السما نفوسنا وبيوتنا حنيه
انا بت الخيرفي النسبه بطحانيه



اطلببي
avatar
النحلة
فضي
فضي

عدد الرسائل : 202
العمر : 37
الموقع : المدينة المنورة
المزاج : في قمة السعادة
تاريخ التسجيل : 12/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المطيرق

مُساهمة  قاسم ابراهيم في الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 6:15 am

من روائع الشعر الشعبى _مسدار المطيرق للحاردلو
بسم اله الرحمن الرحيم
يقال ان الدوبيت تسمية لنوع من الشعر انتشر عند الفارسيين و(دو) تعنى اثنين و(بيت) يقصد بها بيت الشعر (شطرتين) او ما يعرف بالرباعيات ولعل اشهرها رباعيات عمر الخيام التى غنتها ام كلثوم ,هذا النوع من الشعر انتشر ايضا فى السودان واشتهرت به البطانة وكردفان وبعض اجزاء الجزيرة والنيل الابيض والشمالية ويتميز برصانته وفطانة مؤلفيه اذ انه يختصر الكثير من المعانى فى مساحة صغيرة فاذا قلنا ان وراء كل قصيدة قصة فان المربع يختصر القصة فى شطراته الاربع عند وجود اكثر من مربعين يسمى المؤلف بالمسدار ولعل ابز من قال الشعر على هذة الطريقة هى( الحار) ( دلو) ومعنى الاسم فيه عدة روايات منها انه الشخص الذى يحتار دليله او الشخص ذو الدلال الحار او ان ما يحر(يسخن ) النار ينبغى ان تنزله (تدليه) ولايعلم اى الروايات اصبح .
اردت ان استعرض فى هذة المساحة مسدار (قصيدة ) المطيرق والمطيرق هى تصغير لمطرق وهو الفرع اليابس من اعصان الاشجار يتخذ متوكاء او عصا او مهش للانعام والركوبات وللحاردلو فيه مأرب اخرى
ويحكى :-
أنه في يوم من الأيام ضرب الحاردلو موعداً مع جارية من جواريه الحسان ، واتفقا على أن تأتيه في البيت بعد أن يتعشى الناس وينفضوا من مجلس الحاردلو ، وترك الحاردلو للجارية تقدير الوقت الذي ينصرف فيه الناس . فتعشى الناس وصلوا صلاة العشاء وتحدثوا وخاضوا فيما يخوضون فيه ، وكان الشاعر على غير عادته لا يقبل كثيراً على المتحدثين كأنه يستثقل حديثهم ، وهو يريد أن ينفض الجمع وينصرف هو للقاء الجارية ، وقد انصرف الجلساء بعد حين وبقي الشاعر منتظراً . ومرت ساعة وأخرى والجارية لم تأت . ولما طال به الانتظار غلب عليه النوم فنام . ولم تكن الجارية تقدر أن جلساء الحاردلو سينصرفون في الوقت الذي انصرفوا فيه ، فإن العادة جرت أن يبقى هؤلاء جزءاً من الليل ، وذهبت هي تنفق أكثر هذا الوقت في الاستعداد للوفاء بالوعد والزيارة .
فلما تقضى الليل إلا أقله أقبلت الجارية فوجدت الشاعر نائماً فغلب عليها الحياء أن توقظه ولكنها احتارت فيما تصنع ، فإن هي بقيت معه فلا معنى لبقائها وهو نائم وإن هي عادت فلعله لا يصدّق أنها أتت وقد انتظرها وقتاً طويلاً . وبينما هي في تلك الحيرة أبصرت عصاه (المطيرق) وقد أسندها على طرف السرير فأخذت الجارية العصا لتكون دليلاً وبرهاناً مادياً على حضورها .
وأصبح الشاعر متعجباً من إخلاف الجارية وعدها ، وأصبحت المطيرق في بيت الجارية شاهداً على وفائها . وعرف الشاعر جلية الأمر وعادت إليه المطيرق فكانت هذه القصيدة التي تحكي القصة بلغة الشعر .
[center]الحاردلو : ذِكْرَتي بالبنَاتْ لا عِنْ مَصَوّع فاحت
ضـايِقْ غُلْبَهِنْ مِن شينَتِنْ بَتَّاحَتْ
جُـدّيعْ وَدْعَتِنْ باللّيمْ عَلَيْ ما طاحَتْ
هَبَرتْ كَفَّتي وعُقُبْ المِطيرق راحَتْ
(هبرت :هبر الشرك افلت الطيرة او الصيدة)

* عبدالله : الليلة المِطيرقْ في نَعيـمْ وسَرورَة
وإِتْ النومْ عَبدْتو وما قَريتْ لكْ سورة
ساعْتينْ إن صَبَرْ كُتْ تَحْظَى بي البدّورَه
سَعَدَكْ أَصْلو داكْ ما بْجَبِّر المَكْسورة )
(ما بجبر المكسورة: سى الحظ)
الحاردلو :
غَفْوَتْ عِيني ديكْ مِنْ يومَه ماها مَرِيَّة
وأَصْبَحْ حالي مِثْلْ أَلْ دَخَّلوا الظَّبْطيَّة
إترَجَّاكَ يا ابو التَّايَة أوَّلْ سَيَّه
ما اتْواخّذْ واكونْ في حالَة غِيرْ مَرْضِيَّة
(الظبطية: قسم الشرطة. اول سية: اول خطاء)
* عبدالله :
مَسامَحْ يا أَبو يوسف وَلَوْ في مِيَّه
كَوْنَكْ للدُّغُسْ بِتْسَمِّح القافيَّه
إنْ بِقِي للمِطيرِقْ شيلَه جابْ لو حَكيَّه
مي مَسْروقَة لاكِينْ فيها حِكْمَه خَفِيَّه
(ولو فى مية: ولو قتلت مائة من الرقاب. الدغس ذوات العيون الكبيرةالناعسة بتسمح القاقية بتشديد الياء اى انك تقول القواى الجميلة فى الدغس)
*الحاردلو :
بَعَرْفَكْ وَكِتْ تَقومْ في حَجَازَة واجْواديَّة
تَبْذُلْ فيها جَهْدَكْ بي صَفَاوَتْ نِيَّة
مَعْلومْ تَصْلِحْ البَطْحاني والشُّكْريَّة
لاكِينْ المِطِيرِقْ ما بْتَجي غير دِيَّة
(دية : فدية كفدية القتيل)

* عبدالله :
شِيلتَه في الحقيقة مِثَبّتابَ الجَيَّه
خوفْ مَسْكْ الضَّهَرْ واللوم مع الكُلِّيَّه
في سَبَبْ المِطيرِقْ لا تَسيلَكْ دَيَّه
أنا مَلْزوم بها وتاني الضَّمانة عَلَيَّ
( مثبتابَ : مثبتةً به مسك الضهر واللوم : العتاب بعدم الوفاء بالوعد ودَيَّة بفتح الدال : اللغط والأصوات التي تحدث عند المشاجرة )

*الحاردلو :
أَصْلَها مِن بَشَم مردَا مِن الغَصَّان
ونوناياً كَتير جادْعَه على الجِدْيان
سَرَّاق المطيرق فيهو نوع رَسَيان
مو سَرَّاقْ حُمارة أل إسْمو اخوك حَسَّان
(البشم :نوع من الشجر النوناي: الدوبيت او الشعر جداع على الجديان: تقذف على جديلن المعز لتردها رسيان: رصين)

* عبدالله :
شَرَّفْتْ المطيرق سِيتَه زَيْ الزَّانْ
ودا كُلُّه السَبَبْ بُرَيبَتْ العِنْقانْ
ما لُمْناها ها السرقة أمْ جَديداً بانْ
كان تِتَّنى فوقَه نْكَتِّرْ الأوْزانْ
(الزان : المهوقنى . البريبة : القصبة التى تنبت فى مكان ملى بالماء ويرمز بها للفتاه ذات الجيد الطويل)
* عدلان :
جِيبْ قافَ المطيرق خَلْ بيهوها النسَّلَى
نَجَّادَع بو في مَجلس أخوك عِبْد الاه
أضْحَك وانْبَسِطْ خَلْ فاطْرَكْ ال أنْحَلَّ
مي مَسْروقَة أظنَّها عن بِرِنْجي الحِلَّه
(فاطرك: ثنيتيك او سنك برنج: اول وهى لفظة تركية اى اجمل بنت فى الحلة)
*الحاردلو :
طَوَّلْ بالعَسينْ قانِصْ بدَوِّر كَلْبي
ما لْقيتْ من يَحِقْ نَمِّي ونوادِر قَلْبي
عادْ يا بْنَيَّة كانْ فَدْ ليلْ معاي تِنْسَلْبي
هاكْ يا سَمْحة شِنْ ما دُّوري مِنِّي أطُلْبي
(العسين : المكان الذى يتوفرفيه الصيد ويقنص ينتظر الصيد وهو وكلبه)
* عبدالله :
من حَسَسْ أُمْ رشومْ الحارْ بقول واغُلْبي
وما لْقيتْ لَيْ طبيباً يَعرِفْ الحاصِلْ بي
شَمْبانيها مو بَرَّاني خافِسْ قَلْبي
زَيْ هَنْتَرْ نِهارْ زِنْهارو واقِفْ حَرْبي
(الحار: الحاردلو الشمبانى: نوع من الحراب لايخرج من الفتحة التى دخل بها الا بعد فركه لتويسع الفتحة او دفعه ليخرج من الجهة الاخرى من جسم الانسان.خافس: اخترق هنتر : القائد الذى دخل الخرطوم فى الحكم البريطانى زنهار: حزام او قاش العسكر وافق حربى : واقف فى وضعية الانتباه ممشوق القوام رافع الراس)

*الحاردلو :
أعْضاي انْشَوَتْ والارْضْ بِقَتْ مَلاله
وعُمري بَلا لماكْ قط ما بَشُوفْ لو طَلاله
بِتْ السُّرَّة كان حَكَمَتْ عَلَيْ بي لاله
رَضْيَانْ إن بقيتْ ودُّوني لي الشَيَّالَه
( الارض: فى قراءة الدوبيت تنطق بدون (ض) الملالة : رماد حار فيه بقية من نار . لماك : أصلها من لمّ والليم هو اللقاء . طلالة : في القاموس معناها البهجة والحالة الحسنة . الشيالة : المشنقة . )


* عبدالله :
مطيرق الحارْ عليها الليلة جِبْنا مَقَاَلة
وهي بِقْيَتْ سبب والمعنى لي من شَالَه
سِتَّاتْ اللّبيق والفَاطِرْ ال بِتْلالا
بت السُّرَّة فيهن جاز حَسَن في هْلاله
( اللبيق: الفم الرطب الفاطر البتلالا: السن التى تلمع بت السرة : هي الرضية بت السرة . جاز حسن : صاحبة القصة في بني هلالة)

*الحاردلو :
طالْتَ المُدَّة من فرق ام لِهِيجْتَنْ نَيَّه
مَرَّاً تعتذر ومَرْ تابَ الجيَّه
كان سِمْعَتْ لنا الْ قُلْناهو في الحَمَديَّة
ما بْتَحْوجْنا في مطيرق تِسِيلْها قَضيَّه
( ام لهيجتن نية :طريقة كلامها الحمدية : جارية مشهورة بحسنها قال فيها الشاعر شعراً جيداً )

* عبدالله :
البَهَمْ الحَقيقَتْ نِسْلو كبَّاشيَّه
بتمايَح بَرا مُقْدَ الجزيرة النَّيَّه
حاشاها المَلامْ في السَّمتة والعَرْضِيَّه
خَلْ كُتْرَ الكلام ارْجانا ها العِشويَّه
( الحقيقت نسلو كباشة: ذو الاصول الكباشية المقد: قصب الذرة)
*الحاردلو :
من فَرْقْ الدُّغُسْ دايْمَ الابد قَرْهانْ
ومن قِلْ الفلوس أَصْبحْتَ في حِرْمانْ
فَتَّشتَ البلد عَدلانْ مع عَرْمانْ
مالقيت ليك متيل ياأم قرقداً كِيمانْ

(القرقد : الشعر الكثيف الجعد .)
* عبدالله :
الكابورْ ضَرَب واتجمَّع البيشانْ
وجن بنُّوت رُفاعة ولِبْسَنْ النّيشانْ
حين جاتْ الرضِيَّة وعبَّتْ الدُّشمانْ
زَيْ هنتر نِهار يوم صابَحْ أم درمان
( الكابور : صفارة الانذار البيشان: جمع بيشة وهى الصحراء اىمن كل حدب وصوب عبت الدشمان : استعدت للرقص اعادة لبس ثوبها واخرجت شعرها وفردت يديها فاصبحت زى هنتر : هو القائد الإنجليزي الذي دخل مع الجيوش الإنجليزية إلى السودان)


*الحاردلو :
تفْسير المطيرق ما بِدورْ لو حَديسْ
وأصلها من بَشِمْ مِنْطرحة غير تَحْميسْ
إن صَحَّتْ فراسْةَ الكلمة في التَّقييسْ
من غير المُوَضَّح فيها معنى غَميسْ
(تحميس: تسخين حتى نتطرح غميس: غامض)
* عبدالله :
زينت السِّرِّدار الطَّيَّع الدرويش
في الذوق واللدَب مثلك خلاسْ ما فيش
غَيِّك من زمان سَبَّب لنا الطرطيش
البنوت براك يا أم خَدْ طُراهِنْ ليشْ
(السردار :السرايا اومنزل الباشا)
*الحاردلو :
طاريهِنْ براها اصلو مالي لزومْ
شالْتْ الشُّوفْ بَعَدْ ما تْجَمَّعَنْ لي لزوم
في غْناكْ السَّبَقْ ما قُتَّ أنا ملزوم
لا هَسَّعْ معايْ وَحَّه وأنينْ وبَزوم
(وحة: وحيح :بزوم: الزوم هو الصوت الذى تصدره الابل عندما تتالم كما قال شاعر اخر (ارزم زرزمة القيعود )
* عبدالله :
الوفا داكْ حَصَلْ ساكِتْ بقيت زولْ لومْ
وصَدَقوا القائلين مو عاقِل المَصْرومْ
بي زْيادَة التَّضرُّع نَخْتِم المنظومْ
فوقْ سِتْ البناتْ عَوَضْ أمْ نَعيم ونْجومْ
( مو عاقل المصروم : اى ان الشخص المحتاج او العاشق لا يعقل فعله وفى المثل (المودر بفتح خشم البقرة )أم نعيم : جارية أحبها الشاعر وكثر فيها القول ولعل شعره في أم نعيم هو أصدق شعره على الإطلاق . نجوم : اسم جارية أخرى . )
كلم عام وانتم بخير.......................................
منقول
avatar
قاسم ابراهيم
فضي
فضي

عدد الرسائل : 361
العمر : 44
الموقع : الرياض العليا شارع الثلاثين
العمل/الترفيه : الرياض
المزاج : الحمد لله رائق
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بطانة ساى يا شاباب

مُساهمة  النحلة في الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 7:21 pm

مشكور أخي قاسم
الصراحة استمتعت جدا لأني أحب الشعر

وكل عام وانت الى الله أقرب
avatar
النحلة
فضي
فضي

عدد الرسائل : 202
العمر : 37
الموقع : المدينة المنورة
المزاج : في قمة السعادة
تاريخ التسجيل : 12/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى