بشاقرة نفر
المواضيع الأخيرة
» منأشدة للاحياء المنتدى
الأحد أغسطس 16, 2015 2:23 am من طرف ود النيل

» المنتدى مهمل
الأحد أغسطس 16, 2015 1:44 am من طرف ود النيل

» صباحات ...... غادة فؤاد السمان
الإثنين أبريل 07, 2014 4:32 pm من طرف غادا فؤاد السمّان

» ليش بسكر الجوال تخاف من الهواء البارد حول الف ريال - قصيدة
الثلاثاء فبراير 26, 2013 12:46 am من طرف محمد احمد عويضة

» الصديق أبو إدريس الرجل الذي فقدناه
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:52 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» من المحسى للاهل بالبشاقرة شرق
الجمعة نوفمبر 23, 2012 9:33 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» بشائر الفضل الإلهى فى العقيدة
الأحد فبراير 12, 2012 10:02 am من طرف انورفؤاد

» فقيد البشاقرة
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:25 am من طرف ود الفعج

» عــــــــــــــــــــــــــــدنا
السبت أغسطس 06, 2011 2:25 pm من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 400 بتاريخ الثلاثاء يونيو 19, 2012 6:41 am

مشروع زائد الخير 2000 الوعد الكاذب و الفجر المظلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشروع زائد الخير 2000 الوعد الكاذب و الفجر المظلم

مُساهمة  احمد عبد القادر لقمان في الأربعاء أبريل 30, 2008 2:01 am

معايير المناطق الاقل نموا كما حددها مجلس الوزراء في لائحة تشجيع الاستثمار 2000 م الفصل الثاني الفقرة (5) تنطيق بالحرف على منطقة شمال البطانة حيث ان معدل النمو هو في الحقيقة مقلوب معدل النمو مضروب في كثافة سكانية عالية ناقص عدم وجود اشتثمارات قائمة ليكون الحاصل مواطن يقترب دخله من حد الضياع و الموت البطيئ هذه هي المعادلة التي منحت بموجبها مؤسسة الانهار للمحاصيل الزراعية ارض البؤساء الضائعين في بلد كله انهار و شعاره الثورة الخضراء
مع ان من اهداف تشجيع الاستثمار كما جاء في مضمون الفصل الثاني " يهدف الي تشجيع الاستثمار في المشاريع التي تحقق اهداف خطط التنمية "و لعل من البديهي جدا ان التنمية التي يقصدها القانون هي التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعود على المعنيين و من بينهم مواطن المنطقة المسكين, الا ان الواقع و بكل اسف يجسد مرارة الحرمان و يزيد المنطقة بؤسا على بؤسها ذلك لان الاستثمار الذي بشرنا به اعلام الحكومة و تنطع وكذب به ساستنا الذين يجيدون فن الخطابة و التسلي بالغلابة اصبح استهتارا و اضحا لا استثمارا فلم تتحقق وعود الوالي السابق و اللاحق بما سيجنيه المواطن من هذا المشروع بل لم يتحقق وعد السيد رئيس الجمهورية نفسه حينما قالها والبصوت العال امام الحشود التي انهمرت من كل اصقاع المحلية في لقاء ودراوة الشهير " المشروع دة ياجماعة عشان اولادكم ما بيعوا المويه والاكياس في بحري " نعم هذه هي الرسالة التي كنا نتوق لسماعها من السيد الرئيس في ذلك اللقاء فالسيد الرئيس يقصد محاربة الفقر , دفع عجلة التنمية و غيرها من الاهداف التي قامت عليها الانقاذ و بايعناها عليها
ليت السيد الرئيس يكون قد سمع ان مواطنا سجن و غرم لانه حاول ان ياخذ بعض الكلا من اطراف المشروع لمعزة اطفاله المحرومين من اللبن و ليته سمع بان كل العمال من الاجانب في بلد لا يعرف سكانه غير الزراعة و ليته سمع ان ال 40 الف فدان لم يستصلح منها المستثمر الا 15 الف فدان فقط بعد 7 سنوات و في ماذا في زراعة البرسيم بغرض الصادر و المضحك ان المستثمر قد ابتلع نصيب ملاك الاراضي الذي يستحقونه حتى في ال 15 الف فدان
اما الوالي السابق و الحالي فقد سارا في موكب الجنازة و شاركا في دفن الجثمان و لا حول ولاقوة الا بالله
اقصى ما جادت به يد الحكومة بعد رجاءات البؤساء المتلاحقة منح اصحاب الحيازات 25% فقط تسجل باسمهم و قد كان , لكن المضحك المبكي اين سيذهب المواطن المسكين بهذه ال 25% وهي خارج المشروع و بعيدة عن الري بل موزعة على اكثر من 10 قرى لكل قرية جزء منها محدد و قد ظن المتنطعون انهم قد انصفوا و فرح بذلك السيدان ممثلا ملاك الاراضي بهذا الانجاز , فالاول كان رئيسا للجنة الزراعة بمجلس الولاية التشريعي و الزراعة منه بريئة و الثاني نائبا للدائرة في المجلس الوطني لاكثر من 12 سنة متتالية لا نعرف له اي مبادرة لمصلحة المنطقة و لم يشاركنا في اي نائبة , تمخض الجمل فولد فارا ( ميتا )
لا اجد نفسي في حاجة الي سؤال السيد وزير الزراعة عن التقارير الدورية التي من المفترض ان يتلقاها من المفتشين و غيرهم من السعاة ليس لشئ الا لان المشروع ليس مشروعا زراعيا بل هو حظيرة بوليسية تذكرنا دائما بما قراناه عن التركية البائدة , اما رفيقه وزير المالية فلن اساله ان كان قد اطلع على حجم الاعفاءات التي منحت للمشروع من الرسوم الجمركية و الضرائب على المعدات الزراعية والسماد و السيخ و الاسمنت و العربات الادارية و قارنها بما تم استغلاله من الاعفاءات لصالح المشروع خلال ال 7 سنوات
يا ولاة امرنا لقد كانت السبع سنوات سبعا عجاف اكلن كل ما قدمنا لهن من امال و اشواق كنا نرجوها من الانقاذ , مسكين مواطن محلية شرق الجزيرة لم يشأ الحظ ان يتولى امره من ياخذ الامانة بحقها , كل البلاد تنعمت بخيرات الانقاذ الا هو اذ كان نصيبه بدل النعمة نغمة
السيد وزير الزراعة اظنك تدرك الان ان المشروع قد منح كفايته من الارض و الزمن الكافي فلم يتجاوز ال 15000 فدان و هو اقصى ما يستطيع عمليا اما بقية المساحة تنتظر منكم قرارا شجاعا ان كان في الامل فسحة
السيد وزير المالية لعلك قد ادركت ان المشروع قد استوفي حقه من الاعفاءات الجمركية الضخمة و الاعفاءات الضريبية الاضخم و الارض بالسعر التشجيعي لكن قامته تقاصرت دون ال 40000 فدان , اهل المحلية البؤساء اولى بها
الاخ الوالي ما زلنا رغم كل هذا نحلم بواقع ينسينا مرارة الماضي و يعيد لمواطننا البسمة الضائعة ان كان يحق لنا ان نحلم في زمان تافل فيه الامال الي غير رجعة ............... نواصل


حبيب الله عبد الوهاب
البشاقرة شرق
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
تم نشر هذا المقال في صحيفة الوان اليومية (السودانية ) في عددها رقم 4010 بتاريخ 9 اكتوبر 2007

احمد عبد القادر لقمان

عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى