بشاقرة نفر
المواضيع الأخيرة
» منأشدة للاحياء المنتدى
الأحد أغسطس 16, 2015 2:23 am من طرف ود النيل

» المنتدى مهمل
الأحد أغسطس 16, 2015 1:44 am من طرف ود النيل

» صباحات ...... غادة فؤاد السمان
الإثنين أبريل 07, 2014 4:32 pm من طرف غادا فؤاد السمّان

» ليش بسكر الجوال تخاف من الهواء البارد حول الف ريال - قصيدة
الثلاثاء فبراير 26, 2013 12:46 am من طرف محمد احمد عويضة

» الصديق أبو إدريس الرجل الذي فقدناه
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:52 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» من المحسى للاهل بالبشاقرة شرق
الجمعة نوفمبر 23, 2012 9:33 am من طرف ايهاب عبدالفتاح محمد

» بشائر الفضل الإلهى فى العقيدة
الأحد فبراير 12, 2012 10:02 am من طرف انورفؤاد

» فقيد البشاقرة
الخميس سبتمبر 29, 2011 3:25 am من طرف ود الفعج

» عــــــــــــــــــــــــــــدنا
السبت أغسطس 06, 2011 2:25 pm من طرف Admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 400 بتاريخ الثلاثاء يونيو 19, 2012 6:41 am

{طنش تعش} قصه خياليه جميله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

{طنش تعش} قصه خياليه جميله

مُساهمة  BIG LOVE في السبت مارس 06, 2010 3:18 am

من بين الحكايات العديدة التي استذكرها واختزنها في سنام ذاكرتي ، حكاية مجموعة من الضفادع حديثة الولادة ، قررت تنظيم مباراة للصعود الى عمارة متعددة الطبقات قفزا على جدارها الخارجي ، وكما هو متوقع فقد تجمع عدد كبير من المتفرجين حول الضفادع الصغيرة وعلت صرخات التهكم :
- سيتهاوون جميعا من اول قفزة ! ..
- انظر الى تلك الضفدعة الهزيلة التي اعتقد انها لم تكمل سبعة اشهر في بطن امها .. انها لا تكاد تقوى على الوقوف فكيف تستطيع ان تقفز حتى ربع متر !! .
ثم صرخ منظم السباق مطالبا الجميع بالهدوء استعدادا لبدء السباق .
ولكن ضحكات التهكم ارتفعت مجددا :
- بلا سباق بلا بطيخ ... رشوا هذه الضفادع التعيسة ببعض الماء كيلا تتشقق جلودها .
وفجأة اطلقت اشارة بدء السباق من مسدس فسقط نصف الضفادع المتسابقة على اقفيتها ، وسارت البقية قفزا نحو العمارة ، ومع اول قفزة الى اعلى تساقط العشرات .. وتعالت الضحكات والتعليقات الساخرة :
- ضعوا لهن بعض الذباب عند حافة الطابق الاول كحافز !!.
- لو وقفت مليون ضفدعة فوق بعضهن البعض لما نجحن في الوصول الى اعلى العمارة !!.
ولكن بضع ضفدعات واصلن القفز ، ولكن عند الطابق الثاني كانت جميع الضفادع ما عدا واحدة في غرف الانعاش ، او داخل سيارة الاسعاف .. بعضهن اصيب بكسور مركبة ، وبعضهن اصيب بشد عضلي وبعضهن اصيب بهستيريا واضطرابات نفسية ... وبينما واصل الضفدع العنيد صعوده الى بقية طبقات العمارة واصل المتفرجون الهتاف :
- انس الموضوع يا بطل ... ارجع الى البالوعة يا روح امك ... فاكر نفسك باتمان (الرجل الوطواط) وللا سبادرمان (الرجل العنكبوت) ؟!.
ولكن الضفدع واصل الصعود بقفزات منتظمة وان كان الاعياء عليه باديا .
اطل بعض ذوي المروءة من سكان العمارة من نوافذ شققهم وصاحوا في الضفدع :
- ما فعلته يكفي فلا ترهق نفسك اكثر من هذا ، وادخل عندنا نعطيك بعض الماء وحماماتنا بها صراصير تجنن وتهبل
كل ذلك والضفدع لا يحفل بالمتصايحين من باب الاشفاق او التهكم ... وبين دهشة الحضور وصل الضفدع الى اعلى العمارة ، فاندفع الصحفيون نحوه يسألونه عن سر قوته وسر نجاحه في الصعود على جدران بناية شاهقة ، بينما كائنات اقوى منه بنية بآلاف المرات يعجزون عن الصعود الى طابقها العلوي مشيا على السلم (الدرج) .. ولكن الضفدع لم يجب على اسئلة الصحفيين ، وغادر البناية ، فتحدثت وسائ الاعلام لعدة ايام عن الضفدع الذي حقق انجازا بـ(اساليب ملتوية) ، بدليل انه رفض ان يتحدث عن الكيفية التي نجح بها في صعود العمارة قفزا .

ما لم يكن يعرفه جمهور المتفرجين والصحفيين هو ان الضفدع الفائز كان (اطرش) .. لا يسمع !! واذا اردت ان تنجح فكن مثله .. لا تكن غبيا وتثقب اذنك بآلة حادة حتى تفقد القدرة على السمع بل (طنش) الكلام المحبط الذي تسمعه كلما عزمت على امر ، فهناك من يقول لك (وقد يكون ابوك او امك) انك لست من اهل التعليم الجامعي .. او لا تملك القدرة على الدخول في مشروع تجاري .. وقد تلجأ الى من تحسبهم كتابا كبارا لتعرض عليهم انتاجك فيقولون لك (دع الكتابة لأهلها واحسن لك تفتح محل شاورما) ! وهناك من قد ينصحك بأن لا تفكر في الزواج تفاديا لوجع الرأس والقلب ! .. و(اذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة ... فإن فساد الرأي ان تترددا) واجعل قلبك دليلك .
{نقلا بتصرف من كتابات الساخر المبدع جعفر عباس}
avatar
BIG LOVE

عدد الرسائل : 4
العمر : 27
المزاج : فل الفل
تاريخ التسجيل : 17/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى